الثلاثاء 28 مايو 2024

المهر كيلو تمر... عقد قران بتصدر مواقع التواصل

موقع أيام نيوز

“تيسيراً لمهور الزواج”.. عقد قران شاب سوري على فتاة بمهر مقدمه ومؤخره "كيلو تمر" في أضنة جنوبي تركيا

 

عقد شاب قرانه و صور لحظة توثيق الزواج فجعل معجلها كيلو تمر  والمؤجل تمر  

وتابع برنامج "شبكات تفاصيل القصة التي بدأت في تركيا ، حيث تم عقد القِران بحضور المأذون الذي تفاجأ بمبلغ المؤخر حينها، وهو كيلو من التمر . أما المهر المقدم فكان عبارة عن "ايضا كيلوآخر ".

ويبدو أن المقدم (كيلو التمر ) لم يشكل صدمة عند المتابعين، بقدر الصدمة التي أحدثتهاحتى المؤخر  وتساءل رواد مواقع التواصل حين إعلان الزواج: أهي خطوة لدخول الترند أم تعبير معنوي عن الحب الأبدي؟ وتسهيل الزواج

 

أكد عدد من الشباب والخبراء على أن غلاء المهور وارتفاع تكاليف الزواج من أهم الأسباب وراء ارتفاع سن الزواج لدى الجنسين وزيادة نسبة العنوسة وأكدوا لـ الوطن أن غلاء المهور وارتفاع تكاليف الزواج والتقاليد التي تمنع في كثير من الأحيان زواج الفتاة من خارج العائلة أهم أسباب الظاهرة.



وأشاروا إلى أن ارتفاع تكاليف الزواج يشكل عبئا كبيرا على الشاب القطري وتثقل كاهله، وتنعكس آثارها السلبية في المستقبل على الأسرة، وتدفعه إما إلى تأخير الزواج أو الارتباط بغير القطريات أو الاقتراض بما يتجاوز مقدرته المالية، وما يتبع ذلك من آثار اقتصادية صعبة ترفع نسبة الطلاق في السنوات الأولى للزواج.
ودعوا إلى ضرورة رفع مستوى وعي الشباب والأسر، بأهمية الزواج في سن مبكر، بعد التخرج والعمل، والتقليل من متطلبات الزواج والمهور الكبيرة، والتخلي عن مظاهر البذخ والإسراف في الأعراس.
في البداية شدد الشيخ أحمد البوعينين: على أنه لا توجد نسبة كبيرة في تأخر سن الزواج في قطر، مؤكدا أن أغلب عقود الزواج التي أشرف عليها بنفسه كانت لشباب تتراوح أعمارهم بين 26:20 سنة، مشيراً إلى أن التأخر في سن الزواج موجود عند الفتيات فقط. وذلك لأسباب اجتماعية بحتة وأول هذه الأسباب رغبة الفتيات في إكمال دراستهن بعد التخرج من الثانوية وإحجامهن عن الزواج حتى الحصول على العمل وإنهاء المرحلة الجامعية مما يجعلها ترفض أي شاب يتقدم لخطبتها بحجة الانشغال بالدراسة وغير ذلك.